كيفية كتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي【في أسرع وقت ممكن】

في عالمنا المعاصر حيث تتسارع التطورات التكنولوجية بشكل لافت، يندرج كتابة المقالات بالذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence ضمن أحدث وأكثر المجالات تنوعًا وإثارة. يأخذ هذا المقال لمحة شاملة حول كيفية تكامل هذه التكنولوجيا المذهلة في عمليات كتابة المحتوى، سعيًا وراء تحقيق تواصل فعّال وفعّالية في توصيل الأفكار.

ما المقصود بكتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي؟

كتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي

كتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي تعني استخدام تقنيات وأساليب حديثة في صياغة المحتوى، حيث يتم تكامل الذكاء الاصطناعي مع عملية الكتابة لتعزيز الفهم وجذب القراء. يشمل ذلك استخدام أدوات تحليل البيانات والتنبؤ بالاتجاهات لتحقيق محتوى ذكي ومستند بشكل دقيق إلى احتياجات الجمهور. هذا النهج يعزز الإبداع ويسرع عملية الإنتاج، مما يسهم في تقديم مقالات تقنية وبرمجية ذات جودة عالية تلبي تطلعات القراء في عصر التحول التكنولوجي المستمر.

خلال السطور القادمة، سوف نستكشف بشكل أعمق وأوسع أفضل الأدوات المتاحة لكتابة المقالات بالذكاء الاصطناعي، مع التركيز على فهم كيفية استخدامها بشكل أفضل لتحسين جودة المحتوى. سنقدم رؤى أكثر تفصيلاً حول مميزات كل أداة، وسنلقي نظرة عميقة على ما إذا كانت هذه الأدوات مجانية أم مدفوعة، بالإضافة إلى توفير نصائح فعّالة للكتّاب الذين يسعون لتعزيز إبداعهم وتسهيل عملية كتابتهم. سنقدم لك فهمًا شاملاً لكيفية استفادة قصوى من هذه الأدوات للوصول إلى مستوى جديد من التميز في عالم كتابة المقالات بالذكاء الاصطناعي. كالآتي:

1. OpenAI’s GPT-4

الذكاء الإصطناعي GPT-4 هو محرك ذكاء اصطناعي متقدم يستخدم نموذج تعلم عميق لتوليد نصوص ذكية ومتقدمة. ويأتي بنموذج مجاني يُدعى شات جي بي تي 3.5 ولكن محدود الإمكانيات والخصائص ولكنه يؤدي الغرض المطلوب وهو كتابة المقالات بإحترافية، ولكن لا تعتمد عليه في الكتابة من الصفر بل يجب عليك دمجه مع مهاراتك أيضًا.

المميزات:

  • يقدم توليفًا فعّالًا بين الإبداع والفهم العميق للمحتوى.
  • يدعم مجموعة واسعة من المواضيع والأسلوب الكتابي.
  • يتيح استخدامه في إنشاء مقالات ذات جودة عالية.

التكلفة: مدفوعة، تتطلب اشتراكًا.


2. Grammarly

أداة Grammarly من الأدوات الإحترافية التي تُستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence لتحسين اللغة والنحو في المقالات وتصحيح الأخطاء الإملائية ومساعدة الكُتاب في إنجاز أعمالهم الكتابية بشكلٍ إحترافي وفي وقت سريع على عكس العامل البشري فإذا عمل وحيداً فسوف يستنزف الكثير من الوقت ولذلك يجب عليك دمج الذكاء الإصطناعي بالاعتماد على مهاراتك داخل عملك لتقديم محتوى تسويقي مميز لعملائك.

المميزات:

  • يساعد في تحسين دقة اللغة والتعبير في المحتوى.
  • يوفر احصائيات مفصلة حول أداء الكتابة.
  • يتكامل بسهولة مع محررات النصوص المختلفة.

التكلفة: مدفوعة، لكن يتوفر إصدار مجاني مع ميزات أساسية.


3. Yoast SEO

أداة Yoast SEO واحدة من إضافات الووردبريس المميزة المخصصة لتحسين محركات البحث والتكامل معها مثل جوجل سيرش كونسول وغيرها، بالإضافة إلى ذلك فإنه تتضمن مجموعة من الأدوات التي تساعد الكتّاب في عملية الكتابة وفقًا لتقنيات وعوامل SEO ومؤخراً بدأت الأداة تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحسين محتوى الموقع لمحركات البحث، وكتابة المقالات بالذكاء الإصطناعي.

yoast seo plugin
yoast seo plugin

المميزات:

  • يوفر توجيهًا دقيقًا لتحسين أداء المقالات في محركات البحث.
  • يحسن استخدام الكلمات الرئيسية وتنسيق النص.
  • يقدم تقارير تحليلية حول أداء السيو للمقالات.

التكلفة: مدفوعة، مع إصدار أساسي مجاني.


4. WordAI

موقع WordAI يستخدم تقنيات التعلم العميق لإعادة صياغة النصوص بشكل ذكي وإضافة تنوعًا متخلف للنصوص والمحتوى الخاص بك ويمكن الإعتماد عليه في عملية كتابة المقالات بالذكاء الإصطناعي، ولكن بشرط في حالة كُنت ترغب في إستخدام أي أداة تساعدك في كتابة المقالات بالذكاء الإصطناعي فلابد من أن تكتب بنفسك ودمجها في عملك لزيادة مهاراتك وتقديم محتوى مميز لعملائك ولكن لا يجب عليك الكتابة من البداية إلى النهاية فقط بالذكاء الإصطناعي Artificial Intelligence فهذا أمر غير محبب.

المميزات:

  • يقدم محتوى فريد وقابل للفهم.
  • يدعم إعادة صياغة جمل وبنية الجمل بطريقة طبيعية.
  • يعزز التنوع في المحتوى لتحسين تجربة القراءة.

التكلفة: مدفوعة، مع خيارات اشتراك مختلفة.


5. CoSchedule Headline Analyzer

في حالة كُنت ترغب في أداة تساعدك في تحسين وضبط عناوين مقالاتك فلابد من استخدام هذه الأداة وذلك حيث أنها مخصصة بشكلٍ كامل ومتطورة لتحسين جودة العناوين باستخدام تقنيات التحليل الذكي والذكاء الإصطناعي. وتحسين العناوين من الأمور التي يجب عليك تحسينها في حالة كُنت ترغب في كتابة مقالات مميزة ورائعة تجذب إنتباه القارئ.

المميزات:

  • يوفر تقييمًا لفعالية العناوين من خلال تحليل الكلمات والعبارات.
  • يقدم اقتراحات لتحسين جاذبية العنوان.
  • يساعد في جعل العناوين أكثر جاذبية للقراء ومحركات البحث.

التكلفة: تتوفر مجاني بمميزات أساسية مع إمكانية الترقية.

خلال السطور القادمة سوف نتعمق في توضيح خطوات كتابة مقال بشكل فعّال باستخدام شات جي بي تي، مع التركيز على صياغة إحترافية تساهم في إنتاج محتوى ذي جودة عالية:

في البداية لتتمكن من كتابة مقال من خلال شات جي بي تي يجب عليك أولاً تسجيل الدخول إلى حسابك أو إنشاء حساب وفي حالة كنت لا تمتلك حساب على شات جي بي تي بإمكانك التوجه نحو الرابط التالي: https://chat.openai.com/auth/login  ثم متابعة معنا باقي الخطوات لتتمكن من إنشاء حساب على شات جي بي تي.

وبمجرد التوجه نحو الرابط سيتم فتح موقع شات جي بي تي ومن خلاله يمكنك تسجيل الدخول إلى حسابك على شات جبي بي تي بالضغط على خيار “Log In” أو إنشاء حساب على شات جي بي تي بالضغط على خيار “Sign up”. كما هو موضح بالصورة أدناه. وفي حالتي سوف أضغط على خيار إنشاء حساب.

بعد ذلك سيتم فتح صفحة جديدة تتضمن العديد من خيارات إنشاء حساب على شات جي بي تي فمنها المتابعة من خلال البريد الإلكتروني أو مع حسابك على جوجل أو المتابعة بإستخدام حسابك على مايكروسوفت أو المتابعة بإستخدام حسابك على آبل وغيرها من طرق المتابعة ودمج المعلومات التي يمكنك إستخدامها في عملية تسجيل الدخول وإنشاء الحساب. وفي حالتي سوف أكتب بريدي الإلكتروني في الخانة الأولى المخصصة لذلك ثم أضغط على زر التالي.

بعد إضافة بريدك الإلكتروني، سيتم فتح نافذة جديدة من خلالها سوف تتمكن من تعيين كلمة السر، ويرجى كتابة كلمة مرور تتكون من 12 حرف على الأقل حتى يتم قبولها ويجب أن تتكون من عدة حروف ورموز حتى لا يسهل عملية تنبؤها. كما هو موضح بالصورة التالية.

كتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي

وبمجرد إضافة كلمة السر والضغط على خيار إستمرار “Continue” سيتم إرسال رابط تفعيل الحساب إلى بريدك الإلكتروني في رسالة، افتح تطبيق Gmail على جهازك أو الموقع عبر الرابط التالي: Gmail وبعد ذلك أضغط على خيار تفعيل حتى تتم عملية استكمال خطوات إنشاء حساب شات جي بي تي لكتابة المقالات عبر الذكاء الإصطناعي.

في هذه الخطوة، يتعين عليك إضافة اسمك الكامل وتاريخ ميلادك كمعلومات شخصية، ثم أقرأ سياسة الاستخدام بعناية لفهم الشروط والقوانين المتعلقة. بعد ذلك، اضغط على خيار “Agree” للتأكيد على موافقتك. يُفضل دائمًا الانتباه إلى التفاصيل والشروط الخاصة بأي منصة أو تطبيق لضمان تجربة آمنة وسلسة.

بعد إضافة اسمك الكامل وتاريخ ميلادك، و موافقتك على سياسة الاستخدام عبر الضغط على “Agree”، تمكنت من إنشاء حساب شات جي بي تي بنجاح. يُظهر ذلك بوضوح في الصورة التي تؤكد جاهزية الحساب للاستخدام. يمكنك الآن المتابعة معنا لاستكمال خطوات كتابة مقال حول الذكاء الاصطناعي باستخدام شات جي بي تي.

كتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي

بعد إنشاء حساب على شات جي بي تي، يمكنك البدء في كتابة مقال بسهولة. إليك خلال السطور التالية خطوات كتابة مقال باستخدام الذكاء الاصطناعي شات جي بي تي كالآتي:

الخطوة الأولى: توجيه السؤال

في البداية تحتاج إلى تحديد الموضوع والسؤال ثم القيام بطلب استفسار حول الموضوع، يمكنك توجيه سؤال واضح ومحدد للحصول على معلومات دقيقة. يمكنك تحديد الموضوع الذي ترغب في كتابته بطرح سؤال محدد يحفز الذكاء الاصطناعي على توفير معلومات ذات صلة. مثلاً:

“ما هي الخطوات الأساسية لتحميل تطبيق ‘الصلاة الآن’؟”

“هل يمكنك شرح كيفية استخدام تطبيق ‘الصلاة الآن’ لتحديد أوقات الصلاة؟”

“هل يتضمن تطبيق ‘الصلاة الآن’ ميزات إضافية تستحق الاهتمام؟”

باختيار استفسار موجه ودقيق، يمكنك الحصول على معلومات تفصيلية ومفيدة تساعد في بناء مقالك بشكل شامل وجذاب. وسوف أستخدم السؤال التالي: “ما هي الخطوات الأساسية لتحميل تطبيق ‘الصلاة الآن’؟” في هذا المثال كما هو موضح بالصورة أدناه من داخل شات جي بي تي بعد طرح عليه السؤال.

كتابة مقال بالذكاء الاصطناعي

وبمجرد حصولك على هذه المعلومات التفصيلية على سبيل المثال حول “ما هي الخطوات الأساسية لتحميل تطبيق ‘الصلاة الآن’؟” سوف تتمكن الآن من جعله عنوان داخل مقالات الذي يتحدث عن تحميل تطبيق الصلاة الآن ودمج هذا المحتوى الذي تم توليده باستخدام الذكاء الاصطناعي داخل محتواك.

الخطوة الثانية: توجيه شات جي بي تي للكتابة بأسلوب محدد

استخدام توجيهات لتوجيه العملية يعني أنك توجه الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence نحو الخطوات التي ترغب في تنفيذها بشكل محدد. يمكنك توجيه العملية بشكل تفصيلي للحصول على معلومات دقيقة ومناسبة للموضوع. على سبيل المثال:

“الآن، أريد منك توجيهي خلال الخطوات الأساسية لتحميل تطبيق ‘الصلاة الآن’. يرجى تقديم إرشادات واضحة حول كيفية الوصول إلى متجر التطبيقات على الهاتف، وما يليها من خطوات لاختيار التطبيق وتثبيته.”

كتابة محتوى بالذكاء الاصطناعي

باستخدام هذا التوجيه، تحدد العمليات التي ترغب في استكشافها بشكل أفضل، مما يساعد على الحصول على معلومات مفصلة حول تحميل التطبيق. استخدم توجيهات محددة لتوجيه الذكاء الاصطناعي نحو الجوانب الرئيسية التي تريد التركيز عليها في المقال.

الخطوة الثالثة: التحسين والإضافات

عند الوصول إلى مرحلة التحسين والإضافات، يمكنك توجيه الذكاء الاصطناعي نحو تحسين النص وإضافة تفاصيل إضافية لجعل المقال أكثر غنى وجاذبية. يمكنك استخدام توجيهات مثل:

“أرغب في تحسين النص وجعله أكثر تنظيمًا. يرجى توجيهني حول كيفية تحسين البنية العامة للمقال وإضافة تفاصيل إضافية حول الميزات البارزة لتطبيق ‘الصلاة الآن’.”

هذا التوجيه يشير إلى رغبتك في تحسين المقال بشكل عام ويوجه الذكاء الاصطناعي للتركيز على الجوانب الأساسية التي تحتاج إلى تحسين. يمكنك أيضاً طلب إضافة تفاصيل إضافية لزيادة غنى المحتوى وتوفير توجيهات حول ما يمكن إضافته لجعل المقال أكثر اكتمالًا.

الخطوة الرابعة والأخيرة: اختتام المقال

عند الوصول إلى مرحلة اختتام المقال، يمكنك استخدام توجيه مثل:

“لختام المقال، هل يمكنك تقديم إرشادات أخيرة أو نصائح إضافية للقراء حول استخدام تطبيق ‘الصلاة الآن’ بشكل فعّال؟ شكرًا!”

هذا التوجيه يشير إلى رغبتك في الحصول على توجيهات أخيرة أو نصائح لتقديمها في الختام. يمكنك أيضًا طلب توجيه حول كيفية جعل الاختتام أكثر جاذبية أو إضافة أي توجيهات إضافية للقراء.

باتباع النصائح التالية يمكنك تحقيق مقال بالذكاء الاصطناعي يلتقي بتوقعات القرّاء ومميز للغاية، إليك النصائح كالآتي:

  • استخدم أدوات تحليل النصوص: اعتمد على أدوات تحليل النصوص بالذكاء الاصطناعي حتى تتمكن من فحص هيكل المقال وضبط اللغة. هذا يساعد في تحسين السلاسة وتوجيه المحتوى ليلبي احتياجات القراء.
  • استفد من تقنيات التوليف اللغوي: اسعى للتحسين المستمر باستخدام تقنيات التوليف اللغوي لضمان أن تكون العبارات متناسقة وذات معنى. تلك التقنيات تسهم في تحسين جودة النص وجعله أكثر إقناعًا.
  • تحليل البيانات لاستهداف الجمهور: حلل البيانات المتاحة لفهم احتياجات جمهورك. استخدم هذه البيانات لضبط مواضيعك والتركيز على المحتوى الذي يثير اهتمام القرّاء.
  • التفاعل مع أدوات التحرير التلقائي: استخدم أدوات التحرير التلقائي التي تستند إلى الذكاء الاصطناعي لتصحيح الأخطاء الإملائية والنحوية. هذا يساعد في تحسين دقة اللغة وجعل المقال أكثر احترافية.
  • توظيف التنبؤ اللغوي: استخدم خوارزميات التنبؤ اللغوي لتوفير توجيهات حول كيفية تحسين هيكل المقال وتنظيم الأفكار. هذا يمكن أن يساعد في إنتاج محتوى أكثر تنظيماً وجاذبية.

– عيوب كتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي

رغم فوائد استخدام الذكاء الاصطناعي في كتابة المقالات، إلا أن هناك بعض العيوب التي يجب مراعاتها:

  • يمكن أن يؤدي الاعتماد الكبير على الذكاء الاصطناعي إلى فقدان العنصر الإنساني في الكتابة. قد ينقص المقال بعضًا من الإحساس بالإبداع والروح الشخصية التي يمكن أن يضيفها الكاتب البشري.
  • قد يكون الذكاء الاصطناعي محدودًا في فهم السياقات الثقافية والاجتماعية بشكل عميق، مما يمكن أن يؤثر على قدرته على توليد محتوى معقد ومتخصص.
  • في بعض الحالات، يمكن أن يؤدي الاعتماد على نماذج الذكاء الاصطناعي إلى تكرار الأفكار أو إنتاج محتوى يتشابه بشكل كبير مع المصادر الأخرى، مما يخفض من أصالة المقال.
  • يعتمد جودة المقال في الكتابة بالذكاء الاصطناعي على جودة البرمجة والنماذج المستخدمة. في حالة وجود أخطاء في البرمجة أو قاعدة البيانات، يمكن أن تظهر معلومات غير صحيحة.
  • قد يكون التفاعل الشخصي مع القراء أمرًا صعبًا للذكاء الاصطناعي، حيث يمكن أن يفتقر إلى القدرة على التفاعل بشكل فعّال مع التعليقات والاستفسارات بنفس الطريقة التي يمكن للكاتب البشري القيام بها.

– هل مقالات الذكاء الاصطناعي تظهر في جوجل؟

نعم، يمكن لمقالات الذكاء الاصطناعي أن تظهر في نتائج محركات البحث مثل جوجل بشرط تحسينها لمحركات البحث (SEO). يعتمد ذلك على استخدام الكلمات الرئيسية ذات الصلة وتنظيم المحتوى بشكل جيد لتكون سهلة الفهم لمحركات البحث. الروابط الداخلية والخارجية والجودة العالية للمحتوى تساهم في تعزيز رؤية المقالة من قبل محركات البحث، كما يلعب الأداء السريع والفعّال للموقع دورًا حيويًا في ترتيب الصفحة في نتائج البحث. تشجيع المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أيضًا من زيادة الانتشار والتأثير الإيجابي للمقالة.


Artificial intelligence article
Artificial intelligence article

الأفضل هو دمج الاثنين بحكمة. يجب على الكتّاب أن يكونوا حذرين ويتعاملون مع التكنولوجيا بشكل إبداعي، مستفيدين من إمكانيات الذكاء الاصطناعي في تحسين فعالية عملية الكتابة وزيادة الإنتاجية. ومع ذلك، يجب عليهم الحفاظ على الروح الإبداعية والأسلوب الشخصي في كتابتهم، مشددين على دورهم كقادة للتكنولوجيا، وليس مجرد متبعين لها.

ختامًا، يجب على الكتّاب في عالم الذكاء الاصطناعي أن يكونوا حذرين من الإعتماد الكامل على التكنولوجيا، مع الإشارة إلى أنها أداة تعزز ولا تحل محل الإبداع الشخصي. لذلك، ينبغي أن يكون الكاتب قائدًا للتكنولوجيا، وليس تابعًا لها، حيث يجب أن يستخدم الذكاء الاصطناعي لتوسيع آفاقه الإبداعية. مع ذلك، لا يمكن تجاهل التحديات المترتبة على هذا التفاعل، فعلى الكتّاب توخي الحذر من التأثيرات السلبية المحتملة على جودة الكتابة وتكرار الأفكار. نصيحتنا هي تحقيق التوازن الصحيح بين التكنولوجيا والمهارات الإبداعية الفريدة، حيث يبقى الكاتب سيد عمله، ويضيف للذكاء الاصطناعي اللمسة الإنسانية التي لا تضاهى.

****************************